مدونات سيبتيموس

التحرش اللفظي … تعددت التسميات والظاهرة واحدة

تحقيق :أسماء معيتيف

«ياقصيرة، ياميترو، خودي رقمي ، هذا زين ولارضى الولدين ». عبارات أعتدنا على سماعها كل يوم في الشوارع، في المدارس والجامعات، في العمل، وفي الباصات ، وكل ذلك في وضح النهار وعلى الملأ ، تعليقات نسمعها وغالبا لا نعيرها اهتماماً، بعض الفتيات اللواتي تعرّضن لهذا النوع من التحرّش فضلن الصمت، وبعضهن انزعجن من ألفاظ طالت سمعتهن فوصل الأمر إلى الرد . تعددت التسميات والظاهرة واحدة: «التحرش اللفظي». «مدونات سيبتيموس » التقت بعض ضحايا هذا النوع من التحرش.

التزم بالصمت
تقول أميرة بيت المال ” طالبة جامعية ” بأنه لا تكترث لأنهم يحاولون استفزازها ليحظوا برد منها فقط ،وتضيف بأن السبب الأول والأخير لانتشار هذه الظاهرة هي الدولة لعدم إنشائها أماكن مخصصة للتّرفيه، هذا ما جعل معظم الشباب يمضون أوقاتهم بين المدارس والجامعات لوجود الكثير من الفتيات، مما يجعل الفتاة عرضة للمضايقات خصوصاً اللفظية .

السبب من التنشئة

أماني محجوب “طالبة جامعية ” تقول بأنها تعرضت للتحرش في السوق وهي مع عائلتها وتذكر بأن اللفظ الذي يقوله المتحرش يكون مسموع لي ولعائلتي وهذا موقف محرج ، وهي توافق أميرة فتقول بأنها ليست جريئة “التزم بالصمت فقط” لأنه في حال الرديتم تصنيفك بأنك غير محترمة خصوصاً عندما يكون المتحرش مع أصدقائه فيشعر بأنه تعرض للإهانة أمامهم، وبأن رجولته ضاعت وتضيف أنه لا يوجد حل لأنه السبب الاول هو التربية والتنشئة من المنزل .

الأمر يتكرر
تقول سهى خالد (موظفة) أتعرض للكثير من المضايقات بحكم مكان عملي ، وأصبح الأمر يتكرر، فالشباب لا يتركون أي فتاة مهما كان عمرها إلا يتوجهون إليها بتعليقات تكون أحياناً مسيئة، ويصعب سماعها بدون الرد عليها .وتعاتب “سهى” وسائل الإعلام التي يفترض أن يكون لها دور في توعية الشباب عن أخطار هذه الظاهرة على مجتمعنا، وذلك لتوفير أعمال تشغل الشباب وتبعدهم عن الفراغ الذي يجعلهم يعيشون وفق هذا النمط السيئ.

أصبح الأمر روتينياً
من جهتها، تقول خولة عادل ” معلمة ” بأن لأمر أصبح روتينياً في مجتمعنا،.وأريد أن ألفت الانتباه إلى أن المتحرشين هم من كل الفئات العمرية وهناك من لم يبلغ 10 سنوات وهذا أمر سيئ جداً وتضيف بان دائما يقع اللّوم دائماً على الفتاة بحجّة ملابسها، ولكن الشباب لا يتركون أي فتاة محجبة كانت أو غير محجبة تنجو من كلماتهم.

اهتزاز الثقة في التعامل بين الجنسين
تقول ليلي الكريك “طالبة جامعية ” بالنسبة ليا تعرضت لمواقف محرجة وكنت نمقت كل شخص يتصرف بالدونية مع أي انثى وينظرلها كشهوة متحركة تضيف بأنه موقف ليس بالسهل وقعه على نفسية الأنثى أن تشعر بنفسها فريسة لألسن وأعين الذكور.تشير إلي أنه موضوع مقلق ويخلق في حالة تتخلها فقدان الثقه والاحترام في التعامل بين الجنسين ،لكثرة تكرار مثل هذه المواقف ،أرى أنها أفه بين فئة المراهقين وللأسف البعض لا يستطيع تجاوزها حتى بعد ذلك .

تحرش بوالدتها
أخبرتنا هناء عوض” طالبة ” بحادثة تعرضت لها وهي أن شاباً حاول التحرش بوالدتها أمامها في أحد الاسواق وقالت بانها لم تستطع أن تتمالك نفسها وأن الموقف استفزها فردت عليه ولم تبالي بجميع الناس الذين لم تكون لديهم ردت فعل لهذا الشاب. وتقول بأنه أُجبر على الرد مما يؤدّي إلى تبادل عبارات في كل مره.

الامن تحرش بي
تخبرنا “مروة الفيتوري” طالبة جامعية عن موقف صدمها بحسب قولها ، حيث بدأت بالحديث بأنه عادة ماتتعرض بالتحرش اللفظي في الجامعة والاماكن العامة وأصبح شيئا روتينا حتى أنها اعتادت لعدم سماع مايقولونه المتحرشين أمامها ولكن تقول بأن هذه المره المتحرش كان رجل امن بالزي العسكري وبسيارة الشرطة ، تشير “مروة” بأن إذا كان هذا الامن وحامي الوطن فلا نستغرب من الشباب المراهقين ولانلؤمهم” تذكر بأنها اطرت أن ترد عليه لأن هذا شيئ خارق للعادة.

الكبث والحرمان من أسباب التحرش اللفظي

ترى الاختصاصية النفسية “إبتسام نافع” أن ظاهرة التحرش اللفظي أسبابه غياب الواعز الديني والاخلاقي وتدني المستوى التعليمي والثقافي والحرمان والكبت وتقول بأن كل هذه العوامل تساعد في عملية انتشار التحرش اللفظي وأيضا التكنولوجيا الحديثة المتمثلة في مواقع التواصل الاجتماعي وعدم وجود رقابة عليها أدت إلى انتشار هذه الظاهرة وقد يتطور الأمر وأن يصبح التحرش جنسيا والمتمثل في الاعتداء الجنسي وترى” إبتسام” بأنه يوضع حد لهذ الظاهرة من خلال حلول وإجراءات صارمة والمتتلة في مشاركة كل مؤسسات المجتمع بما فيها الجهات الأمنية والقانونية والعمل كفريق متكامل من خلال وضع خطط مدروسة والاستعانة بالمعالج النفسي والاخصائي النفسي في تقليص حجم هذه الظاهرة الذي أصبح متزايد بشكل كبير.

التحرّش اللّفظي جرم في القانون

ومن الناحية القانونية فأن التحرش اللفظي هو صورة من الاعتداء اللفظي وقد يصنّف جرماً، إذ إن القانون يجرّم الاعتداء اللفظي وهناك نصوص قانونية تتعلق بجرائم السب التي جعل لها القانون عقوبة السجن نتيجة ارتكاب هذه الأفعال.

مدونات سيبتيموس

شفافية النقل وحرية الطرح

أضف تعليق