مدونات سيبتيموس

ألف حالة أصيبت بمرض اللشمانيا في ليبيا

بلغ عدد حالات اللشمانيا المسجلة في ليبيا نحو (1000 ألف) حالة يتركز أغلبها بمناطق شمال غرب وجنوب غرب البلاد، وهي مناطق يتوطن فيها الطفيلي المسبب للمرض بالأساس.

وصرح المركز الوطني لمكافحة الأمراض بطرابلس ان  شحنة الأدوية المضادة لهذا المرض  غير كافية ولاتزال هذا الشحنة داخل مركز الرقابة على الأغذية والدوية من اجل الفحص.

و بلغ عدد الحالات المسجلة خلال العقود الأربعة الأخيرة نحو 55 ألف حالة على مستوى ليبيا.

ويرجع تاريخ تشخيص مرض اللشمانيا في ليبيا إلى عام 1910 بحسب إحصائية منظمة الصحة العالمية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما هو مرض اللشمانيا؟

مرض اللشمانيا هو مرض طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرملمرض اللشمانيا هو مرض طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل

مرض اللشمانيا هو مرض طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل. وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية لونها أصفر وتتنتقل قفزا ويزدادا نشاطها ليلا ولا تصدر صوتا لذا قد تلسع الشخص دون ان يشعر بها . وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم المصاب (إنسان أو حيوان كالكلاب و القوارض) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له. وينتشر المرض في المناطق الزراعية والريفية. وانتشرت في يبرود بشكل ملحوظ في مزارع ريما و المشكونة والمنطقة الصناعية وعقوزة ومعرة يبرود.

وتظهر اللشمانيا الجلدية بعد أسابيع عدة من لسعة ذبابة الرمل على شكل حبوب حمراء صغيرة أو كبيرة ثم تظهر عليها تقرحات ويلتصق على سطحها إفرازات متيبسة ولا تلتئم هذه القروح بسرعة , تكبر القرحة بالتدريج وخاصة في حالة ضعف جهاز المناعة عند الإنسان وتظهر عادة هذه االآفات في المناطق المكشوفة من الجسم . تتراوح مدة الشفاء من ستة أشهر لسنة .

 

أعراض مرض اللشمانيا:

عندما يتعرض المريض للسعة ذبابة الرمل وخاصة في الأماكن المكشوفة مثل الوجه والذراعين وبعد حضانة تستغرق عدة أسابيع تظهر حبة حمراء على الجلد ثم تكبر حتى تكون مسطحة وتتطور حتى تكون على شكل قرحة على الجلد، وعادة بعد عدة أشهر تبدأ القرحة بالالتئام تاركة ندبة على سطح الجلد، وهناك حوالي 10 % من المصابين قد يصابون بالمرض مرة أخرى حيث إنه لا يكون هناك مناعة تامة ضده.

طريقة انتشار مرض اللشمانيا:

ينتقل الطفيلي من الإنسان المصاب أو الحيوان المصاب إلى ذبابة الرمل التي تتواجد في حظائر الحيوانات، السقوف، الأماكن المظلمة والمهجورة، الجدران، الكهوف والأراضي الزراعية. وتطير على ارتفاع منخفض على سطح الأرض حوالي متر أو أقل، وتنشط هذه الحشرة في أخر النهار أو أول الليل . وعندما تلدغ الحشرة الإنسان أو الحيوان أو الطير السليم لتتغذى على دمه فإنها تنقل إليه طفيلي اللشمانيا.

 

مدونات سيبتيموس

شفافية النقل وحرية الطرح

أضف تعليق